home

"مناظرات قطر" ينظم دورة مهارات التناظر للمبتدئين

"مناظرات قطر" ينظم دورة مهارات التناظر للمبتدئين

تاريخ الإصدار:
٠٤ فبراير ٢٠١٨
الفئة:
البرنامج العربي

نظم مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- دورة تدريبية بعنوان" مهارات التناظر"، والتي قدمها المتناظر السابق ولأول مرة أ. محمد اللخن المري –

alsharq.jpg
 الدوحة -مركز مناظرات قطر
نظم مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- دورة تدريبية بعنوان" مهارات التناظر"، والتي قدمها المتناظر السابق ولأول مرة  أ. محمد اللخن المري –
تناولت الدورة تدريبات عن مهارات المناظرة
شارك في الدورة  "17" متدرباً من مختلف شرائح المجتمع، والتي تناولت أساسيات فن الخطابة والتخلص من رهبة المسرح - المحاججة والتفنيد - بناء موقف الموالاة وبناء موقف المعارضة، وأدوار المتحدثين .
وقد أكد المدرب محمد اللخن المري في كلمته :" أن الدورة تضم فئات اجتماعية وعمرية مختلفة مما أثرى الورشة التي تحاكي جزئين رئيسين الأول متعلق بالخطابة ولغة الجسد وبعض الجوانب الفنية، أما الثاني فقد خصص للمناظرة كفن وعلم كبناء القضية وتبعاته"،
مضيفاً:" لاحظت أن المتدربين لديهم قبول كبيرعلى تعلم فن المناظرة كنمط حياة لا مسابقة ومنافسة بين فريقين فحسب، بل رأيتهم يدخلون في نقاشات متباينة لكنها تدور حول مواضيع متشابهة، لذا فمن الضروري تثبيت فكرة المناظرة كأداة فاعلة في شتى جوانب الحياة، بحيث يبدأ الإنسان بمناظرة نفسه ويستحضر المواقف بصورة صحيحة ويتجه بعدها لمناظرة من حوله، واختبار أفكاره قبل أفكارهم وقياسها على أرض الواقع، فالمناظرة تأهيل الأفراد للانخراط الناجح في الحياة الاجتماعية ".
محمد المري: الدورة فرصة لتقييم الأداء ونتاج العمل
مبيناً أن تجربته السابقة بالتدريب كانت جزئية، لكنه في هذه الدورة تولى التدريب كاملاً، وهو سعيد كونه يتعرف مباشرة على جودة إمكانياته من خلال ردود الأفعال المباشرة التي يلمسها من المشاركين، ومدى استفادتهم من المواد المطروحة، وبالتالي فهي فرصة لتقييم أدائه ونتاج عمله.
مشيراً أنه قدم مهارات التناظر وتقنيات المناظرة وكيفية تطوير آليات ووسائل النقاش بأسلوب مبسط ،كما حرص على جذب الانتباه بتعزيز الجوانب المعرفية والتطبيقية وتحسين المهارات الفكرية بتناول قضايا متنوعة تهم الجميع.
متقدماً بالشكر الجزيل لإدارة المركز والقائمين عليه، على ثقتهم الغالية بانفراده بالتدريب لأول مرة، متمنياً أن يكون على قدر هذه الثقة التي تحمل الكثير من المعاني المشرفة.
 
الدورة أكسبت المتدربين مهارات تناظرية في التفكير والنقاش
من جهة أخرى فقد ثمن المشاركون رؤية المركز ورسالته الهادفة إلى بناء التفكير الناقد الذي يحث على معالجة القضايا بالمنطق والعقل.
وهذا ما أكده المهندس مبارك صالح الكربي- مؤسسة كهرماء  – في حديثه :"بأنه تعرف من خلال الورشة  على مهارات المناظرة وأساسيات إدارة الحوار خاصة أن عمله يتطلب منه إيصال وجهة النظر إلى الآخرين دون إحراج أحد"،
مضيفاً :" المناظرة تفتح للجميع أبواب الحوار المنظم على مصرعيه لنخرج إلى عالم التفكيرالمنطقي الذي يرشدك إلى تحديد الهدف، فالسمة المشتركة بين المتناظرين قدرتهم على تحليل القضايا بأدلة ثابتة تدفع الآخرين لتقبل وجهات النظرالمختلفة والاقتناع المباشر"،
مشيراً إلى أهمية التنوع بين المشاركين مما وسع مساحة الخبرة وزاد من حجم المعلومات المستقاة من هذه الشرائح،
شاكراً مركز مناظرات قطر على تقديم هذه الورش الهادفة لأبناء للمجتمع بكافة فئاته، مع أمله تكرارالتجربة والانتقال للمراحل المتقدمة لتكون الاستفادة أكبر.
وبدورها قالت الطالبة مشاعل العجي – جامعة قطر – أنها التحقت بالورشة بعد أن لاحظت تقدم زميلاتها بمهارات المناظرة بأشواط لذا كانت تتمنى الوصول لهذه الدرجة من الإتقان وتتعلم أسس المناظرة والحوار بشكل منظم، وتضع قدمها على أولى درجات الثقة بالنفس التي تعتبرها أساس النقاش فكلما كانت الثقة بالنفس عالية كلما رغبت أكثر في تقديم رأيك ومحاورة الآخر.
مثمنة ما قدمه المدرب محمد من تسلسل للأفكاروبأسس علمية مبسطة أدت الغاية المرجوة من الدورة، موضحة أن الجانب التطبيقي من الورشة منحها الكثير من الفائدة لتجنب السلبيات وتلافي الأخطاء، مشيرة أنها رغبت بدورة المبتدئين بهدف التأسيس السليم وسوف تتابع الورش الأخرى.   
 وفي نهاية الدورة اكتسب المتدربون مهارات تدريبية في فن المناظرة والحوار من شأنها ضمان تحسين النقاش والنظرة بموضوعية إلى كافة القضايا دون التمسك بالرأي والعناد.

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات